خليها على كيفك


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

رواية جرحني وصار معشوقي (4)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 رواية جرحني وصار معشوقي (4) في السبت مايو 21, 2011 8:14 am

عائلة ابو رعد**
ابورعد (مشاري) :رجل اعمال كبير ومعروف صاحب جاه وثراء..
ابنائــــــــــــــه:
"رعــــــــــد":عمره 26(سته وعشرين)سنه,.يدرس في امريكا تخصصه ادارة اعمال
علشلن يمسك اعمال ابوه**شاب عصبي جدا ..مغروووور..حازم..أجمل وأوسم شباب العائله..صاحب شخصيه
و هيبه تحتم ع الكل احترامه..صاحب شركه كبيره من مجموعة شركات ابوه **
"رغــــــــد":عمرها 25(خمسه وعشرين)سنه..متزوجه من ولد خالتها"عمر"**حلوه..رقيقه..روم انسيه**
"فيصـــــل":عمره 24(اربعه وعشرين)سنه..يدرس هندسه..**وسيم..خفيف دم وخفة دمه ما قللت من قوة شخصيته ..حبوب**
"عــــــادل":عمره23(ثلاث وعشرين)سنه..يدرس صيدله**مرح..خفيف دم..عايش حياته مثل مايحب..حبوب..وكمان وسيم**
"رنــــا":عمرها 19(تسعة عشر)سنه..**حلوه كثير..مغرووووره..متكبره**
"ريــــــم":عمرها 18(ثمانية عشر)سنه**حلوه..مرحه..**
"فهد":عمره6(ستة)سنوات....
************************************
فــــــزت لميس من النوم وأم هدى شاده شعرها:قومــــــي ياللــــــه أنتي مو في فندق تنامين ع كيفك قومــــــي غسلــــــي الحوش
لميس مو مستوعبه شئ لأنهامابعد صحصحت وتحاول تفك شعرها منها:آ آ آ آ آه
شعــــــري حرا ا ام عليك
أم هدى شاده شعرها وتسحبها : حــــــرمت عليك عيشــــــتك قومــــــي
دفــــــت لميس ع الأرض
ووقفت عند الباب بتطلع:ياللــــــه قومي وياويلك إن رجعتي تنامين هالمره بحرق وجهك
طعت من الغرفه ،،، قامت لميس وهي ماسكه راسها تحس إنها بتدوخ من قوة شدها لشعرها
دخلت الحمام ومدت يدها تمسك المغسله وتحاول تتوازن
غسلت وجهها وفرشت أسنانها وطلعت شافت الساعه لقتها 10 الصباح"آففف وتبغاني أغسل الحوش بالحر والشمس"
لبست قميص خفيف أبيض مورد بورد وردي ولمت شعرها ذيل حصان وحطت واقي شمس ع وجههاورقبتها وإيديها
ولبست شبشب وطلعت
غسلت الحوش وهي ميته حر وراسها يدور لأنها ماأكلت شئ
لما خلصت دخلت للبيت وقابلتها أم هدى: صلحي الغدا بسرعه وغسلي الملابس
استغربت أمس مغسله الملابس: بس أنا أمس مغسلتها
أم هدى بحقد:عارفه هذي ملابس أم ناصر ماعندها خدامه وطبعا البركه فيك
انقهرت لميس "مشغلتني خدامه عندها وعند غيرها بعد"
دخلت للمطبخ وحطت الغدا ع النار وراحت تغسل الملابس اللي ماخلصت منها إلا العصر
لميس ماسكه ظهرها من التعب :افففف حشى موملابس هذي كنهاطالعه للبر شهر
دخلت للمطبخ ونظفته وصلحت لها ساندويش لأنهم ماخلو لهاغدى أكلتها وراحت غرفتها وأخذت شور سريع ولبست برموده بيج وبلوزه أورنج نص كم ورفعت شعرها شنيون
دخلت هدى عليها طالعتها من فوق لتحت
لميس:نعم
هدى بعيون ضيقه:تقول أمي إكنسي الحوش
لميس فتحت عيونها بكبرها:بس أنا توني مغسلته
طالعتها هدى باستخفاف:والله عاد الحوش غبر وتبيك تكنسينه كيفها
طلعت لميس من الغرفه وهي شوي تبكي من القهر"حــــرام
تعبت من الشغل أبي أرتاح"
طلعت للحوش وشافته مليان تراب انقهرت كان واضح إن أحد ناثره في الحوش وأكيد هدى
قعدت تكنس وهي طفشانه وقعدت تغني:
أميــــــرة الورد ليه
الــــــورد مفتونــــــك
ليــــــه في حياته يحاول
:من زيــــــن صوتك تغنين
لفت لميس وشافت هدى واقفه عند الباب
لميس بثقه:ما أخذت رايك وإذا كنتي مقهوووره ادخلي داخل وريحي عمرك
وعطتها ظهرها وكملت كنس وهي تغني لفت لماحست بهدوء مالقتها موجوده ضحكت وكملت شغلها
سمعت الباب يرن وطلعت هدى وافتحته دخلت وحده واكشفت تسلم ع هدى لماشافتها لميس تذكرتها كانت رنا
رنا طالعت لميس من فوق لتحت بغيره لأن لميس كان شكلها كيوت حست بالكره لها وقالت وهي تأشر عليها:هذي خدامتكم
انصدمت لميس وهدى ضحكت وقالت: أيوه هذي الخدامه
رنا بسخريه:تصدقين عرفتها من شكلها شكل خدامه
لميس مصدومه من تعاملها لها وهي ماتعرفها بس لماشافت نظراتها لها فهمت ابتسمت بسخريه ولفت وجهها تكمل شغلها
رنا انقهـــــرت والتفتت لهدى:هدى يالله البسي عبايتك نطلع
نتمشى
هدى بتقهر لميس:وين بنروح اليوم
رنا بدلع:بنروح لمجمع الراشد وبعدها لأي مطعم تختارينه
هدى استانست:أوكيه
وراحت داخل
لميس أشفقت ع حالها من جات هنا وهي ماطلعت وذابحه نفسها بالشغل دمعت عيونها
رنا تطالع لميس بحسد ع جمالها ورشاقة جسمها وشوي تكسرها
طلعت هدى لابسه عبايتها وطلعوا
في السيــــــاره:
رنا:أف لميس هذي مادخلت مزاجي كرهتها من شفتها
هدى:أصلا ماحد يحبها في البيت
رنا:مالها أهل تجلس عندهم
هدى:يااااااليت كان ماشفتيها عندنا
رنا:ليه وين أهلها في بريطانيا
هدى بقرف من سيرة لميس: ماعندها ،،فكينا من سيرتها وخلينا ننبسط
وصلواللمجمع يتمشون وهم مبسوطين ع نظرات الشباب لهم وهم لابسين عبايات كتف مزينه ومتلثمين وريحة العطر تفوح منهم ما حسبوا حساب ربهم عليهم وإنه يشوفهم في الشكل هذا وإنه ممكن يقبض روحهم بأي لحظه
في قصــــــر أبو رعــــــد:
فيصل نايم وهو يتقلب من إزعاج جواله مد إيده جنبه ع الكومدينه وأخذه
رد بصوت كله نوم: آآلــــو
بسام:هلا فيصل
فيصل معصب وكله نوم :هلا بسام خيــــــر
بسام: آفــــا نايم
فيصل ماله خلقه يبغى يرجع ينام:أيوه نايم وش عندك
بسام:ياللــــــه قوم نسيت إنا بنروح للشاليهات
فز فيصل وطالع الساعه:يـــوووووووه الساعه 6ونص
وأنا ماصليت ولا تجهزت
بسام:ههههه زين إني دقيت يالله بسرعه
فيصل بسرعه:باي باي
سكر الجوال وأبعد اللحاف عنه بسرعه وقام دخل الحمام وأخذ شور سريع ولبس بنطلون جينز أزرق وتي شيرت سماوي عليه كتابات بيضاء صلى وجهز شنطته بسرعه
دخلت عليه رغــد بعد مادقت الباب : مرحبــــــا
فيصل ابتسم وهو يسكر الشنطه:هلا رغوده
رغد تطالع الشنطه:بتطلع
فيصل أخذ الشنطه وإيده الثانيه كابه الأبيض:أيوه
رغــد: حــــــرام عليك اسبوع ماشفتك اجلس شوي
فيصل راح لها:والله ماأقدر تأخرت ع الشباب وبسام جاي بس أوعدك إني آزورك في بيتك
رغد بزعل: نشوف
باسها ع خدها:باي
طلع من الغرفه ونزل تحت وقابل أمه طالعه من الصاله
أم رعد: ع وين
فيصل:ع الشاليهات
نزلت ريم وسمعته:وا ا ا ا ا او بروح معك
فيصل لف لها بتريقه: لا والله
بطلع لحالي أنا ،،بروح مع الشباب
أم رعد،ومتى بترجع
فيصل: بكره أو بعده،،،تآمرين ع شئ
أم رعد:سلامتك
باس راس أمه:مع السلامه
طلع وطلعت وراه ريم
ريم :فيصل إوعدني
فيصل يمشي وهي وراه:أوعدك في إيش
ريم:إنك تقنع أمي وأبوي نطلع للشاليهات إذا رجعت
فيصل ابتسم:أوعدك
فجأه وقف وضرب جبهته بكفه:يوووووووه نسيت الاب
ريم:أروح أجيبه
فيصل يطالع ساعته:يالله بسررعه لأن بسام ع وصول
راحت تركض وفيصل طلع وشاف سيارة بسام توقف عنده
نزل بسام واقف وهو ماسك باب السياره:يالله تأخرنا
فيصل :لحظه شوي بجيب الاب نسيته
دخل للبيت بعد ماحط شنطته في السياره: حيــــــاك
دخل بسام وفيصل لف ورى لباب المطبخ اللي ع الحوش
نزلت ريم تركض ومعها الاب
بس وقفت عند الباب ورجعت ع ورى بسرعه لما شافت ظهر بسام وعرفت إنه مو فيصل من لبسه‎ ‎حمدت ربها إنه ماشافها
أم رعــد:وشفيك
ريم بلعت ريقها:يمممه فيه واحد في الحوش
أم رعد:أكيد بسام،،وين فيصل
دخل فيصل ينادي: ريـــيـــيـــم
ريم مدت له الاب وأخذه وطلع
نزل عادل كاشخ لابس بنطلون جينزأسود وتيشرت أبيض
ريم حطت إيدها ع خصرها:والأخ ويييين رايح
عادل:وش ذالقافه ،عندك السواق عند الباب أطلعي
ريم:ما أحب أطلع لوحدي
عادل يتلفت:أجل وين الآنسه رنا
ريم:طالعة مع هدى
عادل عاقد حواجبه:على وين
ريم تناظرأظافيرها:للسوق
عادل:ليش ماطلعتي معها
ريم بقرف:وع وع أطلع مع هدى ،،،،،الله لايقوله
عادل يضحك:ههههههه شفيك عفستي وجهك
ريم:مالقيت إلا هي ،،،،المهم وين بتروح
عادل:مارح أقولك باي
نزلت رغد معصبه:يااا ســــــلام أنا أجي وماألقى أحد يجلس معي غير أمي
ريم حطت إيدها على خصرهابعصبيه:وأنا إن شاءالله صايره جدار في البيت
رغد:ههههههه ماقصدت بس ماشفت أحد فوق فكرتك طالعه
عاد إنتي الخيروالبركه
ريم تنفخ صدرها:أشوى
جلسوا في الصاله
في بيــــــت أم هدى:
لميس جالسه بغرفتهاع السرير تكلم هند ع الجوال
هند بانفعال:ياعــل إيدها الكسراللي ماينجبر،،كيف رجلك اللحين
لميس:أحسن شوي مع إنها لسى محمره
هند:هذي ماتخاف ربها
لميس بتنهيده:تعبت ياهند منهم،،أحيانا أفكرأسافر لبريطانيا
هند شهقت:بريطانيا
لميس:بسافر يمكن ألقى أحدمن خوالي أبغى أفتك من هالعذاب
هند: لاتكفين لا تروحين وتتركيني بعدين يمكن ماتلاقين أحد وتجلسين هناك لوحدك
لميس:ههههههه عارفه،becos that i dide not tell
safagah abuot it ‎
المهم تذكرين البنت اللي قلت لك زارتنا هي وأمها
هند تحاول تتذكر:أممممم أيــوه
لميس:زارتنا مره ثانيه وشكلها تكرهههني
هند مستغربه:ليش وش عرفها فيك تكرهك وبعدين كيف عرفتي إنها تكرهك
لميس(قالت لها السالفه)
هندبانفعال:وجــــــع وش ذالبنت
لميس ضحكت ع انفعالها:هههههههههههه ،ولا بعد شكلها مغروووووره
هند باستهزاء:أكيد مادام الغنى والجمال بتكون مغروره
لميسk ‎‏ هند باي بروح أكمل شغلي
هند:الله يقويك باي
سكرت لميس منها ونزلت تحت دخلت المطبخ وصلحت العشا
وطلعت من المطبخ شافت سفاجه وهدى في الصاله راجعين من السوق ومعاهم أكياس كثيره
هدى طالعت لميس وطلعت من الكيس فستان وحطته ع جسمها تقيسه وتدور فيه
بغرور:يمه شفتي فستاني حلو صح بلبسه لحفلة مريوم
كان قصدها تقهر لميس اللي حز في نفسها إنهم ماكلفوا ع نفسهم وجابوا لها شئ "لي أكثر من شهر وأنا ما شريت ملابس ملابسي كلها قديمه مرره وأكثرهم أخذتهم هدى)
لفت للدرج وصعدت فوق دخلت غرفتها وسكرت الباب وتسندت بظهرها عليه تطالع غرفتها ماكان فيها إلاسرير صغير مهتري ودولاب صغير وكومدينه جنب السرير وتسريحه صغيره ومرايتها نصفها مكسور حتى أبجوره مافيها تنهدت وفتحت دولابها تحسرت لماشافت ملابسه اللي ماخذه ربع الدولاب من قلتها سكرت الدولاب وتسندت عليه وغمضت عيونها تذكر غرفتها في بيتهم
انفتــــــح الباب وفتحت عيونها شافت هدى واقفه عند الباب
هدى بأمر:تعالي رتبي ملابسي بس انتبهي للجديده لا تتقطع تراك دفشه وحقوده أخاف تقطعينهم من الغيره
لميس بثقه:وليش أغار الحمد لله أنا لوألبس خيشه طلعت حلوه علي
هدى باستحقار:تراك واثقه بنفسك بزياده خلي الثقه لأهلها
ابتسمت لميس بسخريه تطالعها:أكيد ماتقصدين نفسك
انقهرت هدى وصرخت فيها:مابقــــــى إلا إنتي تعلميني
ياللــــــه بسرعه روحي رتبي ملابسي وبلا فلسفه زايده
طلعت لميس وراحت غرفة هدى ترتب ملابسها وهدى جالسه عندها

في الشاليهــــــات
بسام ينادي فيصل اللي يلعب كوره:فيــــــصــــــل
التفت فيصل:خيــــــر
بسام يأشر له:تعــــــااال أبغااااك
راح فيصل عنده:هذاني جيت
بسام:روح غسل يديك وتعال ساعدني في الشوي
فيصل:خالد هواللي عليه الشوي
بسام:لا خلللود مو قد كلمته عجاز
فيصل:وينه

بسام:ههههه وينه يعني نايم عند الtv
فيصل مشى متجه لمدخل الشاليه:بروح أوريه الشغل ع كيفه هو يغير رايه أنا الطلعه اللي فاتت شويت
دخل للشاليه ولقى خالد منسدح
قدام التلفزيون نايم راح له وهز كتفه برجله:خلللووود قوووم
خالد يتقلب :ابعد خلني بنام
فيصل صرخ:خــويلــــــد قووووم
خالد قام معصب:خير وشتبي
فيصل:قوم الشوي عليك
خالد يتمغط:يوووووووه مالي خلق،،فيصل تكفى خذ مكاني
فيصل تنهد:ياااااربي عليك انت وذالعجز ،،وانت وش حاجتك
خالد رجع انسدح وتغطى:ابي أنــــــاااااام
فيصل عصب عليه وطلع يتحرطم
بسام:كالعاده ماقام
فيصل بعصبيه:ياربي أنا ماأدري من وين يجيب النوم حشى ولا دجاجه،،،بس أناأوريك فيه ماحد يصحيه للعشا اتركوا النوم
ينفعه
بسام:هههههههه أحسن يستاهل
فيصل:يالله قوم نبدا
بعد ماتعشوا جلسوا يسولفون ويشربون الشاهي طلع عليهم خالد من الشاليه يتمغط:خلص العشا
الشباب ضحكوا:ههههههههههههههههههه� �هههههههههههههه
بسام:ههههههههه والحمد لله شبعنا
خالد فتح عيونه بكبرها:تعشيتوا ولا صحيتوني
فيصل يشرب بيالته:خل النوم ينفعك
خالد إنقهر:حــــــــــرام عليكم جوووووعان ماخليتوا لي شئ
سامي:اخدم نفسك تملى كرشك،،،روح دبر عمرك
خالد:مــــــالت عليكم وش ذالنذاله
فيصل قام:بروح أتمشى من يجي معي
خالد بحقد:أيـــــوه وش عليك شبعان لك قوه تمشي
فيصل ينفث ع روحه:قل أعوذ برب الفلق،،قول ماشاءالله لاتصكني عين أرجع كل اللي أكلته عليك
خالد:الله يقرفك،،،،ماشاءالله
بس حرا ا ا ام جووووعان
فيصل:روح تعشى في مطعم علشان المره الجايه تلتزم بشغلك وتخلي عنك النوم
بسام قام وأخذ جواله:يالله فيصل
راحوا يتمشون واتركوا الشباب يعلقون ع خالد اللي مات غيظ منهم
في بيــــــت أم هدى:
سفاجه تكلم أم رعــد ع التلفون
سفاجه:شخباركم
أم رعد:الحمدلله بخير إنتوكيفكم
سفاجه:الحمدلله،،،،وشخبار رعد
أم رعد:الحمدلله،،بيرجع أن شاء قريب
سفاجه:مو كان بيرجع من شهر
أم رعد:أيوه،،بس أبورعد عنده كم شغله هناك وكلف رعد فيها دامه هناك
سفاجه:يرجع لكم بالسلامه إن شاءالله
أم رعد:آمين
سفاجه متردده:والله ياأم رعد أبيك بخدمه ومستحيه منك
أم رعد:تفضلي قولي اللي عندك ومايصير خاطرك إلا طيب سفاجه:هدى بنتي بتدخل الجامعه بس نسبتها......
أم رعد فهمت عليها:لا مايصير خاطرك إلاطيب إرسلي أوراقها وأبو رعد إن شاءالله يتكلف فيها
سفاجه انبسطت:مشكووووره ياأم رعد ماتقصرون والله،،،،،خالاص إن شاء الله أرسلها لك اليوم المغرب
أم رعد: ع خير إن شاءالله
بعد ماسكرب سفاجه نادت هدى تجيب أوراقها جت هدى معها الأوراق
سفاجه تاخذهم منها:هذي كل الأوراق
هدى:أيوه كلها
سفاجه بتفكير:بس المشكله إني قلت لها إن المغرب برسلهم لها واحنا الحين بنطلع
هدى:خلاص دقي عليها وقولي لها بكره ترسلينهم
سفاجه:لا فششله أنا ماصدقت وافقت أقعد أتشرط
هدى:خلاص خلي العله توديهم
سفاجه تغير وجهها:لا لا
هدى مستغربه:ليش
سفاجه تفكر ومتردده :أفففف خلاص بخليها توديهم وينها
في المطبخ دخلت ع لميس سفاجه:إسمعي(مدت لها الأوراق)خذي الأوراق هذي لبيت أم رعد الحين ترسل سواقها(تغير صوتها لتهديد)ويــــاويلك ياســواد ليلك تتكلمين أو تجلسين معاهم سامعــــه تعطينها الأوراق وتطلعين ع طول فاهمه وإن سمعت إنك كلمتيهم أو جلستي عندهم يـــــاويلـــك
لميس هزت راسها بخوف من غضبها وبنفس الوقت مستغربه منها (ليه ماتبيني أتكلم أو أجلس عندهم ليش هالإصرار هذا كله)
المغـــــــرب:
دخلت لميس للحمام وأخذت شور ولبست بنطلون جينز أسود وبلوزه سماويه كت وناعمه فكت شعرها ومسكت نصه بشباصه ونزلت خصل ع وجهها
ترددت تحط كحل أو لا
حطت كحل وقلوس مستغله فرصة إن أم هدى مو في البيت
طالعت شكلها في المرايه كيوت ولون عيونها الزرقا ماشي مع بلوزتها السماويه لبست عبايتها وطلعت شافت سياره لكسيزسودا واقفه عند الباب طلع منها سواق أجنبي وفتح الباب اللي ورى:تفضلي
انبسطت لميس واركبت حست إنها أميره في سياره فارهه وكشخه ضحكت داخلها لماتذكرت هند صديقتها واللي دائما تحلم أنها تركب سياره كشخه والسايق يفتح لها الباب
فجآه حست بطنهايمغصها وحست بتوتر وخوف لماانفتحت بوابه كبيره ودخلت منها السياره انبهرت لما شافت الحدائق الكبيره الخضراء المليانه ورد واللي تتوسطهم نافوره كبيره شكلهاروعه فتح لها الباب وانزلت شافت وخدامه فلبينيه جايه ناحيتها قالت لها تتبعها جلستها في الحديقه وطلبت منهاتفسخ عبايتها ترددت لميس وفسختها بس حطتهاجنبهاوراحت الخدامه داخل
لميس ماقدرت تقاوم شكل الورد وريحتها وقامت متجهه لها وقفت عند الورد تتلمسها وتشم ريحتها وهي تبتسم كانت تعشق شئ إسمه ورد تذكر رامي أخوها لما تزعل منه يجيب لها باقة ورد وترضى ع طول
دخل للقصر وانتبه لوحده واقفه عند الورد استغرب وفكرها ريم راح لها
ولماقرب منها كانت معطيته ظهرها وشكلهاسرحانه شاف شكلها من ورى ماكانت ريم
انتبهت لميس من سرحانها لما هاجمتها ريحة عطر رجالي قويه تجمدت مكانها لماحست إن فيه شخص وراها لفت وراها وانصدمت .....



وهذا رابط الاجزاء الثانية


[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]





استنا الردود Smile

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى